Tuesday, April 3, 2007
قـــدوتــي طـــفـله
قد يكون مقالي هذا غريب بعض الشئ ولكنه نابع من اعمق كياني
ترددت طويلا قبل كتابه هذا المقال الذي تعجبت عندما ادركت ماهيته
نبدا بأنه دائما في حياتنا كنا نبحث في ابائنا واخواننا بل الفنانين او المهندسين او اي من الشخصيات السياسيه او الرياضيه قدوه ودائما كنت اتعجب لماذا اتمني ان اكون مثل شخصيات لا اعرف كيف وصلت الي ما هي عليه وكانت دائما تلك الشخصيات تسبقني سننا
ولكن العجيب انه لم يكن يشغلني احدهم وكنت اعتبر نفسي قدوه لنفسي وابني نفسي بنفسي حتي وقت قريب
حتي اطلت بوجهها الملائكي الصغير بدموعها التي تسيل وترتسم علي وجهها ابتسامه غاضبه ويمتلاء قلبها بغضب واصرار وحب ومسئوليه وانتفاضه ضد كيان ظالم.
عن من اتكلم ؟؟

عن طفله كتب عليها ان تكون بصمودها جدار يتكء عليه كل من رغب في الاستمرار في طريق المواجهه طريق احترام الذات ... طريق الله

انا لا اتكلم عن نجمه سينمائيه او مطربه انا اتكلم عن اميره المحاكم ودره مالك
" عائشه حسن مالك"
ان اتكلم عن من جعلتني ابكي علي حالي المهين في جمودي المستكين تأملا لحال وطني
اتكلم عن طفله اصبحت قدوتي اصبحت نور يضئ طريقي وطريق كل من اراد الحريه
عندما تتكلم عن حريه ابيها وعن شوقها له احس بمدي الالم الذي تسببت انا فيه في جمودي وطواعيتي للنظام
واحس ببطولتها

عندما اراها اتذكر الابطال الذين ثاروا واصبحوا مثال للحريه اتذكر جيفارا .. اتذكر الصابرين واتذكرالمثابرين


بعد ان حفرت دموعها اسم الوطن علي جباهنا
وارتسم صبرها وصمودها علي ملامحها لتقودنا في ظل الغوغائيه السلطويه وتقول لنا انه ما زال هناك امل لتقول لنا ان نصر الله قريب
ارفع قبعتي احتراما الي قدوتي وسيدتي عائشه حسن مالك فصدق من قال انتم

ثوار اليوم ... قاده الغد

تقبلي احترامي ومساندتي لكم جميعا في محنتكم
الامضاء
معتز
1\4
 
posted by معتزعادل at 2:32 AM | Permalink |


1 Comments:


  • At April 3, 2007 at 5:12 PM, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash

    أخي اسلام
    كنت أظنك تبرع في الافلام ..
    ولكنك تبرع في كل شيء
    بعد تحيتك مني تحية
    بل االف تحية لعائشة .. ولكل عائشة أبناء كل مجاهد خلف القضبان
    لك مني سلام