Sunday, August 31, 2008
كل عام وانتم بخير
كل عام وكل قراء المدونة بالف خير
رمضان كريم وكده بقي
- دعوة للمتابعة -


دعاء
اللهم اني اشهدك واشهد جميع خلقك اني قد عفوت عن كل من اساء الي او افتري علي كذبا وظلما
فاغفر اللهم لي ولهم وللمسلمين جميعا
واعتقنا برحمتك في رمضان من النار
-طبعا الدعاء ده يستثني منه النظام الحاكم-
اسلام العدل

 
posted by islam eladl at 6:54 PM | Permalink | 3 comments
Thursday, August 14, 2008
لو سار اهلي

الي اهلي في كل واد ومعترك

في كل بيت ومعتقل اهديكم تلك القصيدة

واعذروني ان لم اوفكم حقكم

او خانني الشعر والوزن والقافية


ملحوظة : هذه القصيدة محاولة لمجاراة قصيدة لتميم البرغوثي



لو سار اهلي فالدهر يتبع يشهد احوالهم ويستمــــــــــــــــــــــعُ

ففي حياتهم فن النضال قد زادوا عليه وابتدعـــــــــــــــــــــــوا

ومن ثدي الكفاح في طفولتهم انهارمنها قد رضـــــــــــــــــــعوا

وامضوا سنوات عمرهم في عيابة جب ولكنهم ما هلـــــــــــعوا

فالجب دينهم وديدنهم فيه تربوا ومنه قد صنــــــــــــــــــــعوا

واذا ما غيبوا في سجن ظالمهم ماهالهم رعب ولا فزعــــــــوا

وماغابو لثانية بل غابت الشمس ومعها النجم والقمر ما طلعوا

واذا ماباتوا في الظلم ليلتهم فوجه الزمان من الظلم يمتقـــــــع

واذا ما استيقظوا بلا نهار فهم الشموس بنورها يرتفعــــــــــوا

واذا ماعاداهم حاكمهم رفضوا عداه وعنه قد امتنعــــــــــــــــوا

فاي حاكم كفء لهم ؟؟ وفي عداء الوضيع ما يضـــــــــــــــــعُ

ان تري اهلي تعرفهم بسيماهم ففي وجوهــــــــــــــــهم ورعُ

وحين تراهم بكل براءة تبتسم وتشهد الله فيهم البــــــــــــدعُ

فعيونهم في الجيد لؤلؤة اضاء سناها مابين السهل واليفــــــــع

وان تحدثوا فحديثهم في قلوب الناس لصدفهم يقـــــــــــــــــــعُ

وعند اقدامهم الشمس والقمر والليل والنهار يجتمــــــــــــــــعوا

اعزة كرام هم اهلي والله قليل فيهم العشق والولـــــــــــــــــــــعُ

واذا اهلي مسهم غضب يضيق الكون لغضبتهم ويتســـــــــــــعُ

وان همُ تجهمت وجوههم تري الجبابر وقد مســـــــــــــــهم فزعُ

يرتجفون كطائر مذبوح او كطفل صغير قد مسه الصـــــــــــــرعُ

او تراهم من رعبهم خروا سجودا او تراهم من ذلهم ركـــــــــــعوا

اعادينا حماقي تهجوهم ظنوا الناس بالسباب تنخدعـــــــــــــــــــــــوا

يكيدونا في كل ليلة وكيدهم في نحورهم اليوم يرتجـــــــــــــــــــــعُ

فاهلي يناجون ربهم والله علي الظالمين من قبل المناجاة مطلــــــــــعُ

شرعة الله التي من قبل ان يولدوا عليها قد طبــــــــــــــــــــــــعوا

علمتنا ان للزمان دورة تدور علي من ظن نفسه يمتــــــــــــــنعُ

فتعلموا من اهلي صبرهم فخير الرجال من بالعلم ينتفــــــــــــــــعُ

واهلي الرجال في اراضيهم نبتت فهنيئا لاهلي النسل الذي زرعوا


اسلام العدل
 
posted by islam eladl at 2:56 AM | Permalink | 0 comments
Tuesday, August 12, 2008
اسلام العدل في رثاء شاعر المقاومة محمود درويش

ملحوظة : الي روح محمود درويش ... صغار نحن كي نرثيك لكنها كلمات اختلجت في صدري ...فتقبلها مني


فــي موته ذكر نكستنا والنكسات من تاريخ العرب تنحذفو

وتـــــاريخنا ابحدية لا نهاية لها ودرويش منها هو الالفُ

فقفوا حدادا فالنخل والرمان والرمل والشــــطئان قد وقفوا

والشمس والقمر في يوم مماته مما هــــــــــــــــالهم افلوا

وفي صحراء الشعر نبكي غربتنا وحدنا اذا ما النجوم تنطفئوا


ابكوا فلا الرثــــــــــــاء يجدي ولا الشعر من بعده مُحْتَرَفُ

وحين تُدَك الجبال دكا فهل يصوغ الشعر من بعد دكها مُحْتَرِفٌ

ابكوا من مـــــــــــــــات بجسمه فحج بيت الله معتمرُ ومزدلفُ

ابكوا قصيدة مشت علي قدميها وابشروا فالموت للقصيدة ينتصِفُ

ابكوا من مـــــــات ظمأن علي شط النهر والكل عند الشط مغترفُ

وقفوا حـــــــــــــــدادا لموته فهذا الموت عن سائر الموت يختلفُ


ثم من بعد البــــــــــــــكاء افيقوا وكفكفوا دموع الرثاء انها ترفُ

وانقـــــــــــــــلبوا علي عدوكم حتي ينادي اتي زمن الويل واللهفُ


ايـــــــــــــــــــــا عدوا لست بند لنا فشعبك بالجبن والعهر يتصفُ

واشجع شجعانكم اجبنكم واطهر منكم موتي الحمير والجيــــــــــفُ


وانا قوم لسنا ننهزم موت ونصر ..والهزيمة عندنا خــــــــــــرفُ

قوم لا نخشي قتالكم انخشي مَن مِن الحجارة بالدبابات يلتـــــــحفوا

ستون عاما والموت فينا ومن كأس الهزيمة والرعب ترتــــــــشفوا


قد كان منا درويشا واحدا فارونا منكم امرءٍ غير مرتجــــــــــــــفُ

او رجل يرفع الرأس في اوجهنا فلا يعتريه الخوف واللــــــــــهفُ


لنا مستقبل نُبِئنا به فالغطاء عن الغيب لنا ينكشـــــــــــــــــــــــفُ

وفي تلك الحرب تحديدا ننتصر فعليكم الاشجار والاحجارلنا تعترفُ


فانتظرونا في كل شبر من ارضنا فنحن جريد النخل والســــــــعفُ

انتظرونا في كل شئ تجدونا كما في الكلمات اللام والالــــــــــــــــفُ


فنحن لا نغادر او نهجر اوطاننا هكذا علمنا رسولنا ومن بعده السلفُ

فكفوا جرافاتكم عن بيوتنا او اتركوها فنحن باقون ووحدكم تنجرفوا

قد كان منا درويشا واحدا فارونا منكم امرءٍ غير مرتــــــــــــــجفُ

في موته ذكر نكستنا والنكسات من تاريخ العرب تنـــــــــــــــــــحذفو

وتاريخنا ابحدية لا نهاية لها ودرويش منها هو الالـــــــــــــــــفُ

فيا ايها المارون فوق كلماتنا هذه روح ميتنا فارتــــــــــــــــجفوا

من قولها ان الاوان لحجارة ارضنا ان تصرفكم .... فأنــــــصرفوا


اسلام العدل
 
posted by islam eladl at 2:06 AM | Permalink | 0 comments
Sunday, August 10, 2008
الالهه لا تستقيل
من قال ان الالهة تستقيل ..هل سمع احدكم قبلا عن اله مستقيل
او اله سابق
هل سمع احدكم عن اله زهد في منصبه فاستقال
مثلا استيقظ الفراعنة في يوم من الايام لا شمس له ليكتشفوا ان الاله رع استقال
او وجدوا يوما خبرا منقوشا علي احد المسلات العملاقة يتحدص بلغة فلاعونية عتيقة عن اسباب استقالة الاله امون
او مرسوما صادرا عن مجمع الاله الكامن في ميدان طيبة القديمة باقالة اله....! او خبرا منشورا فوق الاهرام قائلا وقد قام حورس الاله السابق بزيارة خاطفة لمعبد الكرنك
وفي عالم الاغريق هل سمع احد عن الاله النار الذي استقال عقب فضيحة فساد او اله الريح الذي استقال من سماء الالهه
هل رأي احدكم افروديت تتنازل عن عرشها لاحدي وصيفاتها او ان اله السحب اتفق مع اله البحار علي تقديم استقالة مسببة لمجلس ادارة الالهه المتحدين
ايها السادة افيقوا من غيكم
فالالهه لاتترك مناصبها
تزهد فيها لكن لاتستقيل
وقد تحدث سابقا ابراهيم عيسي عن الالهه التي لا تمرض
واني لاراه مخطئا
فالالهه تمرض لكن لا تستقيل
فكم هي متعبة مسؤليات الالهه فهو يضع الخطط وعلي العبيد التنفيذ هو يدبر والعبيد تنفذ هو يأمر والعبيد تطيع
هو يعلم النوايا
هو يري الحق والعبيد لايبصرون
هو يعرف االطريق والعبيد تائهون
هو صاحب الفضل والجميع جاحدون
هو يعرف الصواب والجميع مخطئون
هو يعرف الاصلح والجميع مخطئون
هو السليم النية والجميع متطاولون
هو المتواضع والجميع متعجرفون
واذا ما عبد اشتكي يوما فهو ساخط بالقضاء والقدر
ةاذا ما تأوه الما شكك الاله في اخلاصه
واذا ما تغني بالشعر فالويل كل الويل فالالهه تعرف النوايا وتحاسب عليها
وذا ما عبد تجاوز الحدود وقال لاله اتق نفسك فينا فانه كافر زنديق
متعجرف متطاول لا يعرف اصول الادب
فكم هو جبار هذا المجهود الملقي علي اعتاق الالهه
فلا تك شوكة في حلق الالهه وخاصة من كان يملك ايمانا بنفسه لاينتهي واخلاصا لذاته بلا حدود
لدرجة انه يزهد في المنصب
لكن ...كعادة الالهه لا يستقيل
اسلام العدل
ملحوظة : هذا المقال ليس سياسيا باي حال من الاحوال و اي تشابه بين احداث هذا المقال والهه حقيقية ليس في قصد الكاتب في شئ وانما من سبيل الصدفة
الا من كان علي رأسه جرحا
وشكرا
 
posted by islam eladl at 9:27 AM | Permalink | 0 comments