Tuesday, April 8, 2008
التغطيه التي قمنا بها المنشوره علي الجزيره تووك
قلنا سنضرب وقد أضربنا
فيديو وصور خاصة بالجزيرة توك من قلب المحلة

معتز عادل - الجزيرة توك - المنصورة والمحلة

إذا أنا فاشل محاصر من مليون و700 ألف جندي أمن مركزي مصري، كان هذا هو آخر التقارير الحكومية عن الإضراب .. أن الإضراب فاشل وتمت السيطرة عليه لكن دعونا نناقش الامور بشكل اوضح ان حتي الاضراب لم يكن يقاس نجاحه بان يتوقف الجميع عن العمل بل بقياس هل سيستجيب المصريين للنداء وان لم يستجيبوا فماذا ينتظروا بعد ذلك لقد واتتهم الفرصه وأخلفوها. لن أتكلم كثيرا ولكن 6 ابريل فاصل في تاريخ المصريين ثقافة جديدة أصبحت مطروحة علي الساحة المصرية الشعبية أهم المحاور وبؤرة الأحداث كانت في المحلة ولن اكتفي بعرض أحداث العصيان المدني يوم 6 ابريل ولكن أحب ان استفيض بنتائجه يوم 7 أبريل أيضا سأتكلم عن سلسة من الأخبار تأتيني طوال فتره متابعتي للموقف في المنصورة ولكن وجدت أن بؤرة الاحداث في المحلة فوجهت كل مجهودي نحوها ..
70 عضو من حزب الجبهة الديمقراطية محتجزون داخل مقر الحزب وممنوعون من الخروج يوم 6\4 وذلك من الساعه 4 عصرا حتي تمام الواحدة والنصف بعد منتصف الليل تحذيرهم من التوجه الي المقر يوم 7\4 وعدم التجمهر بداخله والا سيعتبر ذلك اعتصاما وسيتم فضه بمعرفه الامن اختطاف عشرات المتظاهرين في قسم اول المحله الكبرى بالفيديو ومسجل ومثبت اصابت مواطنين في شرفاتهم بأعيرة نارية لا ذنب لهم حتى في أي شئ.


الساعه 11 والنصف ليل 6\4 يأتيني هاتف ... من احد الاطباء يبلغني ان عدد القتلى والمصابين بالمحلة في ارتفاع وعجزت مستشفيات المحلة عن استيعاب المصابين فتم نقلهم الي مستشفي الطوارئ في المنصوره ... توجهت فورا إلى المستشفى حاملا بالطو الطبيب وتوجهت كاسرا كل الحواجز الامنية وحاولت أن اضع نفسي في بؤرة الاحداث، ولكن عجب العجاب لم يتم تسجيل أي من وافدي المحله بالمستشفى ويتم التحفظ على الرصاصات المطاطية أو الاعيرة التي يتم استخراجها من اجسادهم، ولم يتم عمل محاضر بها. تجاوزا عدد من فقدوا أعينهم 10 أشخاص وتم تحويلهم إلى مستشفى الرمد. عدد المصابين بطلقات وأعيرة نارية تجاوز 14 شخص وتم اخراج الاعيرة، ما عدا شخص واحد فقط تم اجراء جراحة له في القلب لخطوره حالته. حصلنا على بعض الاسماء من المصابين رغم التكتم الشديد 1- محمد فؤاد محمد يحيى 2- السيد محمد الحبشي



عدد كبير من رجال المخابرات والامن العام وأمن الدولة يتكتمون على الموقف، والكل في حالة ترقب، الاطباء في حالة ذهول والجميع في المستشفى في حالة ترقب واحتقان من جراء ما يروا. تم التأكد ان عدد القتلى تجاوز 12 شخصا في صفوف الشعب وعدد غير معلوم في صفوف الجنود. من ناحية أخرى طلب المستشار عبد المجيد محمود النائب العام بسرعة اتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة لحصر آثار احداث الشغب التى وقعت مساء الاحد وتجددت يوم الاثنين بمدينة المحلة الكبرى وتحديد المسئولية الجنائية عنها.

كما طلب اجراء كافة التحقيقات اللازمة بالتحقيق مع المتهمين الذين القي القبض عليهم اثر هذه الاحداث، وعددهم 155 متهما وايضا الانتهاء من الاستماع إلى اقوال كافة المصابين وشهود العيان فى هذه الاحداث. ولازالت التجمهرات مستمرة حتى وقتنا هذا ولن يتم البت في الامر حتي يتم تنفيذ الطلبات العمالية والتي تحولت الان الى مطالب جماهيرية اولها الافراج عن المعتقلين واولهم اسراء وذلك لان من حقنا الدعوه الى الاضراب اذا كنا بلد محترم ويحترم شعبه ؟؟؟؟

ويمكنكم متابعه الموضوع علي موقع الجزيره تووك

http://www.aljazeeratalk.net/portal/content/view/2534/8/




 
posted by معتزعادل at 2:39 PM | Permalink |


0 Comments: