Tuesday, August 12, 2008
اسلام العدل في رثاء شاعر المقاومة محمود درويش

ملحوظة : الي روح محمود درويش ... صغار نحن كي نرثيك لكنها كلمات اختلجت في صدري ...فتقبلها مني


فــي موته ذكر نكستنا والنكسات من تاريخ العرب تنحذفو

وتـــــاريخنا ابحدية لا نهاية لها ودرويش منها هو الالفُ

فقفوا حدادا فالنخل والرمان والرمل والشــــطئان قد وقفوا

والشمس والقمر في يوم مماته مما هــــــــــــــــالهم افلوا

وفي صحراء الشعر نبكي غربتنا وحدنا اذا ما النجوم تنطفئوا


ابكوا فلا الرثــــــــــــاء يجدي ولا الشعر من بعده مُحْتَرَفُ

وحين تُدَك الجبال دكا فهل يصوغ الشعر من بعد دكها مُحْتَرِفٌ

ابكوا من مـــــــــــــــات بجسمه فحج بيت الله معتمرُ ومزدلفُ

ابكوا قصيدة مشت علي قدميها وابشروا فالموت للقصيدة ينتصِفُ

ابكوا من مـــــــات ظمأن علي شط النهر والكل عند الشط مغترفُ

وقفوا حـــــــــــــــدادا لموته فهذا الموت عن سائر الموت يختلفُ


ثم من بعد البــــــــــــــكاء افيقوا وكفكفوا دموع الرثاء انها ترفُ

وانقـــــــــــــــلبوا علي عدوكم حتي ينادي اتي زمن الويل واللهفُ


ايـــــــــــــــــــــا عدوا لست بند لنا فشعبك بالجبن والعهر يتصفُ

واشجع شجعانكم اجبنكم واطهر منكم موتي الحمير والجيــــــــــفُ


وانا قوم لسنا ننهزم موت ونصر ..والهزيمة عندنا خــــــــــــرفُ

قوم لا نخشي قتالكم انخشي مَن مِن الحجارة بالدبابات يلتـــــــحفوا

ستون عاما والموت فينا ومن كأس الهزيمة والرعب ترتــــــــشفوا


قد كان منا درويشا واحدا فارونا منكم امرءٍ غير مرتجــــــــــــــفُ

او رجل يرفع الرأس في اوجهنا فلا يعتريه الخوف واللــــــــــهفُ


لنا مستقبل نُبِئنا به فالغطاء عن الغيب لنا ينكشـــــــــــــــــــــــفُ

وفي تلك الحرب تحديدا ننتصر فعليكم الاشجار والاحجارلنا تعترفُ


فانتظرونا في كل شبر من ارضنا فنحن جريد النخل والســــــــعفُ

انتظرونا في كل شئ تجدونا كما في الكلمات اللام والالــــــــــــــــفُ


فنحن لا نغادر او نهجر اوطاننا هكذا علمنا رسولنا ومن بعده السلفُ

فكفوا جرافاتكم عن بيوتنا او اتركوها فنحن باقون ووحدكم تنجرفوا

قد كان منا درويشا واحدا فارونا منكم امرءٍ غير مرتــــــــــــــجفُ

في موته ذكر نكستنا والنكسات من تاريخ العرب تنـــــــــــــــــــحذفو

وتاريخنا ابحدية لا نهاية لها ودرويش منها هو الالـــــــــــــــــفُ

فيا ايها المارون فوق كلماتنا هذه روح ميتنا فارتــــــــــــــــجفوا

من قولها ان الاوان لحجارة ارضنا ان تصرفكم .... فأنــــــصرفوا


اسلام العدل
 
posted by islam eladl at 2:06 AM | Permalink |


0 Comments: