Monday, June 11, 2007
مقتل شخص وإصابة أربعة في معركة بالرصاص بين أنصار مرشحين للشورى
شهدت لجنة انتخابات بحر البقر بالحسنية محافظة الشرقية أول حالة قتل بعد أن اشتبك أنصار الحزب الوطني مع أنصار أحد المرشحين المستقلين وتطور الأمر إلى معركة بالاسلحة النارية.
وقد أسفر تبادل إطلاق النار عن مقتل أحد الأشخاص وإصابة أربعة أخرين بجراح.
من جهة أخرى شهدت الدوائر الانتخابية التي ينافس فيها مرشحي جماعة الإخوان المسلمين تواجد أمنيا كثيفا وتم عمل كردونات أمنية حول اللجان مما اعاق بشدة وصول الناخبين إلى اللجان الانتخابية.
وقالت مصادر الشرطة إن أحمد عبد السلام غانم وهو من مؤيدي المرشح المستقل محمد ضياء محمود بدائرة بمحافظة الشرقية شمال شرقي
القاهرة لاقى حتفه في اشتباك مع مؤيدي مرشح ينتمي للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.
وليس لجماعة الإخوان المسلمين وهي أقوى جماعات المعارضة المصرية مرشحون في الدائرة ولا صلة لها بالاشتباكات
وأدلى ثمانية أفراد على الأقل بأصواتهم في مدرسة عابدين الثانوية بوسط القاهرة في بداية الاقتراع. وفي عدد من المناطق بدا الاقتراع في
اللجان متأخرا عن الموعد الرسمي وهو الساعة الثامنة صباحا 0500 بتوقيت جرينتش.
وقال مرشح وشهود ومندوبون عن المرشحين في اللجان إن مؤيدين للحزب الوطني يمنعون مندوبين عن المرشحين المعارضين وناخبين من
الوصول إلى مراكز اقتراع. وقال أشرف غراب من منظمة سواسية لحقوق الإنسان إنه شاهد " بلطجية" يمنعون مندوبي المرشحين
المعارضين من دخول اللجان الانتخابية في قرية الوسطاني التابعة لمركز كفر سعد في محافظة دمياط الساحلية.
وأضاف "رأيت أحد البلطجية يعتدي على أكثر من مندوب بجنزير وضرب مندوبا بقبضة يده وأصابه فوق حاجب العين اليمنى." وتابع أن
الناخبين منعوا من الوصول إلى اللجان وإن كثيرا من بطاقات الاقتراع وضعت عليها علامات تجعلها في مصلحة الحزب الوطني
وقال عزت غريب المرشح الإخواني في دائرة منيا القمح بمحافظة الشرقية لرويترز في اتصال هاتفي إن عضوا في مجلس الشعب مؤيدا لزميله
المرشح لمجلس الشورى عن الحزب الوطني الديمقراطي أطلق النار في الهواء في إحدى القرى لمنع الناخبين من الوصول إلى اللجان.
وأضاف "في باقي اللجان هناك اعتراض على مندوبي المرشحين باستثناء مندوبي الحزب الوطني
وقال متحدث باسم الإخوان المسلمين في كفر الشيخ بدلتا النيل إن الشرطة احتجزت اليوم الاثنين مندوبا عن أحد مرشحي الإخوان خارج لجنة
انتخابية. وذكر متحدث باسم وزارة الداخلية أنه ليس لديه معلومات عن الحادثة
 
posted by معتزعادل at 1:41 PM | Permalink |


0 Comments: