Wednesday, September 24, 2008
خاص بمدونه منفي : الساعه ال8 ونصف صباح يوم ال24 من رمضان
خاص بمدونه منفي
الأن الساعه الثامنه و45 دقيقه تحاصر قوات الامن المركزي مسجد اعضاء هيئه التدريس بالمنصوره وتحاصر المعتكفين والمصلين بالداخل ويقف علي ابواب المسجد احد اللوائات ومعه بعض قيادات الامن وامن الدوله لتفتيش المسجد والمعتكفين
وفي انتظار معرفه باقي الاخبار من داخل المسجد تابعونا
تحديث الساعه 9 ونص
ما زال قوات الامن محاصره المسجد ولم تدخله ولكن تتحرش بمكن يدخل او يخرج من المسجد
علما بان اكثر من 85 % من المعتكفين بالمسجد ينتمون الي جماعه الأخوان المسلمين
تحديث : تم انهاء الحصار العجيب قبل الظهر
حقيقة ما حدث
في اثناء اعتكافي في مسجد مساكن اعضاء هيئة التدريس وبعد انتهاء جلسة الضحي ودخول اغلب المعتكفين الي النوم
ساعتين قبل الذهاب الي اعمالهم وكلياتهم
انتظرت انا بعض الوقت وكنت اجلس في المسجد شبه وحيدا والكل نيام
اذا بي اسمع الاصوات الصادرة عن اجهزة لا سلكي الشرطة علي باب المسجد
طبعا فهمت الوضع سريعا بما ان المسجد لا يأخذ بطائق المعتكفين فاغلب المتواجدين من شباب الاخوان وهو ما يمثل صيدا دسما للامن
ذهبت الي الباب فوجدت لواء شرطة ومعه اربعة مخبرين لم يتكلم معي وواصل كلامه عبر اللاسلكي
فدخلت لمسؤل المسجد وبدأ في ايقاظ الجميع ثم توجه للضابط وبعد حديث
ظل الضابط عند الباب لمدة نصف ساعة راغبا في اخذ بيانات المعتكفين لكنه لم يمنع احد من الخروج من المسجد سواء الطلبة او الموظفين وطلب من مسؤل المسجد ان نعد حاجياتنا استعدادا لانهاء الاعتكاف الا ان الضابط
انتقل الي بوابة المساكن نفسها وظل هناك لمدة ساعة ثم ذهب وكان اغلب المعتكفين قد خرجوا لاعمالهم الا انا ومجموعة صغيرة للغاية من غير شباب الاخوان
ثم خرجنا من المسجد الساعة الحادية عشر لقصاء بعض المصالح ولم يكن هناك اي تواجد امني
اسلام العدل
ملحوظة : لقد ذهبت امس الي المخابرات (لا ادري الحربية ام العامة )للتحقيق معي في ادارة الامن الحربي وذلك لاجراءت التجنيد باعتباري صاحب موقف امني ولكن هذه تدوينة اخري
 
posted by معتزعادل at 8:52 AM | Permalink |


0 Comments: