Monday, April 23, 2007
لاتبدي رغبتك في حياة كريمة لانها قضية عسكرية


ان النظام المصري الفاسد يتخبط بشكل واضح ويأتي من الافعال مايثبت به بلهه وقلة حيلته

ففي الوقت الذي حوكم فيه محمد العطار المتهم بالتخابر لاسرائيل امام محكمة الجنايات محكمة مدنية يعني

وتعرض قضية ممدوح اسماعيل ابن النظام الفاسد امام محكمة جنح جزئية رغم تسببه في قتل 1300 مصري

بينما يحول 40 اصلاحي مصري الي المحاكم العسكرية فقط لانهم يطالبون بحياة كريمة لكل المصريين
ويعملون من اجل نستقبل افضل لبلدهم

اي ان قتل 1300 مواطن لا يستحق محكمة عسكرية ويسمح لممدوح اسماعيل بالسفر للخارج
لانه لم يقترب من امن النظام

ويعتبر التخابر لاسرائيل مجرد جناية تنظر امام محكمة جنايات وكانه لم يقترب من امن الدولة في شئ

وذلك لان امن الدولة اصبح هو امن النظام

اي ان المواطن المصري الذي يقتل 1300 شخص او يتجسس علي بلده ويخونه سيعرض امام محكمة عادية
واذا صدر حكم لا يعجبه
يعرض امام محكمة اخري من 5 مستشارين
واذا لم يعجبه ذلك ايضا يعرض امام 3مستشارين اخرين

اي انه يحاكم امام 9 قضاة لا سلطة عليهم

بينما نفس المواطن اذا قال الاسلام هو الحل فانه يحال الي محكمة عسكرية
يحكم فيها ضابط اذا لم ينفذ اوامر الضابط صاحب الرتبة الاعلي منه
فان ذلك كفيل بتحويله هو نفسه الي محكمة عسكرية

اذن فلتقتل من تقتل ولتسرق ما تسرق ولتخون من تخون ولكن ابدا
لاتبدي رغبتك في حياة كريمة لك ولاولادك
لانها قضية عسكرية

اسلام
23-4-2007
 
posted by islam eladl at 11:20 PM | Permalink |


0 Comments: