Wednesday, December 26, 2007
الحزب الوطني لن يتخلي عن .... مقعدة !!!

بعد ما فرغ الكرسي الذي كانت تشغله النائبه شهيناز النجار النائبه عن دائره المنيل بمجلس الشعب وذلك بعد زواجها من رجل الاعمال والعضو البارز بالحزب الوطني احمد عز . كان اليوم 26\12\2007 يوم الانتخاب علي ذلك الكرسي ليشغل مكانها عضو اخر عن تلك المنطقه بمجلس الشعب وكان الصراع بين عدد من الجهات السياسيه ولكن الاشرس كان بين مرشح الحزب الوطني الحاكم الذي لن يتخلي عن مقعده وبين مرشح حزب الجبهه الديمقراطيه الذي كان يريد اختبار سيطرته وقدرته علي الوصول الي المواطن المصري ومدي ثقه الشعب به
ولكن استمراراْ لمسلسل انتهاك ارادة الناخبين من قبل الحزب الوطنى فى دائرة المنيل قامت قوات الامن بغلق لجنة رقم 13 ومقرها مركز شباب ابو السعود لصالح مرشح الوطنى د. مجدى علام والتى تضم قرابة 20 الف صوت انتخابى نظرا لقيام الناخبين فيها بتأييد وانتخاب مرشحى المعارضة والمستقلين .ولم تستجيب قوات الامن لالاف الناخبين الموجودين خارج اسوار اللجنة فى طوابير للادلاء باصواتهم . بل وصل بهم الامر الى منع دخول د. اسامة الغزالى حرب النائب الاول لرئيس حزب الجبهة الديمقراطية ومحمد منصور حسن الامين العام للحزب من متابعة احوال اللجنة والاستفسار عن قرار الغلق .
وقامت قوات الامن بالسماح فقط بالانتخاب لمن يحمل بطاقة من نوع خاص ( مميزة ) تحمل صورة مرشح الوطنى مجدى علام بالالوان وموقعة منه فى انتهاك صريح وواضح لحرية الرأى هذا بخلاف احداث الشغب امام اللجان مع مندوبى باقى المرشحين خاصة وان جميع اللجان غاب عنها القضاة ويتحكم فى مصيرها موظفى الوحدات المحلية والحكم المحلى والداخلية التى احكمت غلق ابواب اللجان منذ الصباح الباكر وهو ما كشفت عنه ماجدة السعيد امينة التنمية المجتمعية بحزب الجبهة الديمقراطية ومندوبة اللجنة 46 بمدرسة المنيل الاعدادية ( لجنة سيدات ) من قيام الموظفين المشرفين على الصناديق بتسويد البطاقات الانتخابية فى الصندوق لصالح مرشح الوطنى وعندما طالبت بالاطلاع على توقيع الناخبين داخل الكشوف فوجئت بوجود توقعيين فقط فطالبت بعمل محضر بالواقعة من رئيس اللجان العقيد وليد رشدى لكنه رفض ذلك مشيرا الى انها اذا ارادت تحرير محضر فليكن داخل القسم وعليها أن تترك اللجنة .
وبعد تقديم مرشح الجبهة د. اشرف بلبع طعن على هذه اللجنة وبعدما اتخذ القرا ر باغلاقها نظرا للتزوير حضر احد القيادات الامنية بعد قرار الغلق وقام بفتح اللجنة مرة اخرى وسط عبارت قذف وسب لمندوبى المرشحين خاصة مندوبى الجبهة ومهدداْ اياهم اذا فكر احدهم فى المطالبة مرة اخرى بتشميع اللجنة .وما شهدته لجنة مدرسة المنيل تكرر داخل لجنة مدرسة المعهد الفنى للسيدات ( لجنة رجال ) وجارى تقديم طعن من مرشح الجبهة د. اشرف بلبع لغلق وتشميع اللجنة
ونحن علي اعتبا نهايه عام 2007 وبدايه عام 2008 ما زال الحزب الوطني يقوم بممارساته المرفوضه ... تنفيذا ام تتويجا لعصر كبت الحريات وكبت حريه تداول السلطه وحصرها في السلطه المطلقه للحزب الوطني متي ينتهي هذا الصراع ومتي يقوم الامن المصري بدوره في حمايه الوطن بدل من حمايته لمصالح الحزب الوطني



معتز عادل

27\12\2007
 
posted by معتزعادل at 11:44 PM | Permalink |


5 Comments:


  • At December 27, 2007 at 12:37 AM, Anonymous Anonymous

    عندكحق والله يا معتز اللي حصل في اليوم ده مهزلة بكل المقاييس امتي يا رب بقي يرحمنا ويخلصنا من اللي احنا فيه ده انا مصطفي البنهاوي من شباب يوم المنصورة يا معتز

     
  • At December 27, 2007 at 12:43 AM, Blogger benwaaaaaaaaaaa

    معلش يا جماعة اسف معرفش ازاي انا كتبت بالنيك نيم ده بس ده مش قصدي اللي انا ادخل بيه اسف مرة تانية انا مصطفي البنهاوي

     
  • At December 27, 2007 at 12:59 AM, Blogger محمود الششتاوي

    ده ياسيد معتز يبقى الخازوق الوطني يعني ملك لكل اعضاء الحزب الوطني فقط

     
  • At December 27, 2007 at 3:55 PM, Blogger معتزعادل

    مصطفي باشا ولا يهمك تحت امرك يا ريس

    ويا ششتاوي كلامك سليم بس لحد امتي هنفضل يعني منتظرين وان الكرسي محدش يقعد عليه غيرهم

    هو ممكن يكون زي ما بتقول بس مضطرين علشان نكسر شوكتهم ههههههههههه

     
  • At December 27, 2007 at 4:34 PM, Blogger benwaaaaaaaaaaa

    احنا ممكن نقعد علي الكرسي اما الخازوق بتاعهم ده يتشال بس الله اعمل بقي الخازوق ده حيتشال امتي
    لا تأسفن على غدر الزمان
    فطالما رقصت على جثث الاسود كلاب
    ما قصدها تعلو على اسيادها
    تبقى الاسود اسود والكلاب كلاب
    "ملحوظه..الحدق يفهم
    الوحش يقتل ثائر
    والارض تنبت ألف ثائر
    وقسما بكبرى الجرح
    لو متنا لحاربت عنا المقابر