Sunday, November 25, 2007
سؤال غريب
وانا قاعد في ساعه عصاري
كالعاده علي القهوة
اعدوا شله صحابي
وشربنا دور قرفة
كان التاريخ مش عارف اهو زي كل يوم
ومذيع ببدله وشيك وحديث في التلفزيون
بيقولوا عيدنا القومي واغاني وحكايات
لقيتني سرحت لحظه وضربت تنهيده
واصحابي قالوا يا عم اضربها تنطيشه
خلينا في اللقمه والجري علي العيشه
ولقيت سؤأل بيطوف علي رأسهم كلهم
قلت قولوا يا ناس راح اجاوب عنكم

سألوني ليه حبك لمصر مالوا حدود
رديت وقلت حبي لمصر في الأصل مش موجود
حبي للبلد دي مات من يوم ما باعها الجدود
من يوم ما باعوا القضيه ودولوا الحدود
من يوم ما بنوا بينها وبيني سدود

الكل اندهش وبصولي بقرف
وسمعت ياما كلام الواد ده غبي ولا فكره انحرف
ولا يا ناس انضم لتيار سياسي وانجرف
ولا راكبوا عفريت مش عايز ينصرف

سالت نفسي سوال
الناس دي فهمت يعني ايه حب الوطن ؟؟
وجاوبت نفسي وقلت
يا ناس الحب مش كلمه في الجرايد
ولا بنت حلوه تتحضن
ولا صوت بيهتف في الشوارع يحيا الوطن يحيا الوطن

ولو عايز تعرف هقولك يا ابن ابويا ايه هو الوطن
الوطن يعني بيت بحس فيه بأمان
يعني اعيش في حضنه الـ كلوا حنان
اني احس في مره اني يا ناس انسان
مش هو ده الوطن ولا كلامي جنان
مش الوطن الي لما اقول الحق فيه برتحل
ولا اني امشي في بلدي خايف اني يوم أتسحل
ولا جزمتي من كتر سيري في الشوارع تتنحل
ولا العيون الزايغه علي الرايح ولي جاي تتحول

خدهم كلامي عن الوطن في صمت طويل
وشويه رسمت بسمه وردوا بزعيق وعويل

قالولي يعني هو ده اخر الكلام
ولا الحكايه بينك وبين البلد دي ملام


كان الجواب سريع وبدون أي تفكير
لما تلاقي لكل وطني فيها غفير
ولما تقول حقي يحاصروا ميدان التحرير
يا تسكتوا يا ناس وتلبسوا الطراطير
ولا تلاقوا الي باعها شايلكم سواطير

مش هي دي مصر ولا انا غلطان
ولا اقولك بلاش تجاوب مانت عبد السلطان
ولا يوم اتهنت فيها ولا شفت عصا خرزان
ولا رحت قسم اتضربت ورموك علي النصيان
ولما تطلب حقك يقولوا اسفين
اصل الشاويش في اليوم ده كان غضبان
مش هي دي مصر والنعمة انا حيران

يمكن يا اخويا تقصد مصر بتاعت الخواجات
والمول الي علي الناصيه والناس الي شاريه حاجات
والسيما الي في الضلمه بيحصل بلاوي ساعات
ولا الهرم والنيل وجناين الازهر
والدنيا تشتي والعيال
تحت المطر تتصور
والواد ابن عمك سعد بالشيشه بيكركر
والواد الي شادد فرسه ماشي يتمختر
مش هي دي مصر
ولا حتي مدغشقر


يا ناس انا بسيط بجيب الخضار م السوق
وبنقي وحده واحده وساعات بقف وبدوق
واما بشوف الحاجه فتنه دمي يروق
الست عدت علي السنين سبحه
تديك بضاعه بذوق وابتسامه سمحه
بتشتغل علشان العيشه مش سامحه
والعيال اتلهت بيتقاتلوا علي اللقمه
وهي تصارع الزمن وبتنتظر موتها

والشيخ عطا الله الجدع بن عم فريد
ابنوا علي الجبهه لاقي مصيره شهيد
من يومها بيعافر في الدنيا دي وحيد
ملقاش يا مصر منك حاجه ..مش جديد

ومبقاش من ابنه غير صوره والمصحف
ونصب تذكاري وبندقه في متحف
وورقه علي الحيطه تبكي و تفرح
تقولوا ابنوا شهيد
والشيخ عطا الله بيبيع تسالي عـ الرصيف
تكريمه انوا يعافر علشان ثمن الرغيف


وتقولي ليه حبك لمصر مالوا حدود
رديت وقلت حبي لمصر في الأصل مش موجود


قالي تاريخك فين متنكرش يا ابن الناس
دي مصر ام الدنيا ولا مفيش احساس
يا عم روح اتلهي يالي ملكشي اساس

رديت بكل برأه وجرأه واستهتار
يا عم مش ناسي لما هزمنا التتار
ولا ناسي عبد الناصر كل يوم بقرار
ولا ناسي رفع العلم علي سينا بالاحرار
وفي نفس ذات الوقت مش ناسي يوم حطين
مش ناسي كسر أوربا وطرد الصليبين

بس الكلام ده زمان قبل ما نبقي رتوش
قبل التاريخ ما يدون علي الصور بوشوش
دلوقتي هم المصري فيها يربي كروش
والي ماسك في كرسي شبطان مبيسبهوش

وبتسألوني ليه حبك لمصر مالوا حدود
رديت وقلت حبي لمصر في الأصل مش موجود

بس الحق يتقال الصوره مش ضلمه
شايف من بعيد لبعيد وفي طريقي كام شمعه


شايف فيها سلالام نقابه والعيال مجدع
وكردونات الامن للدخول تمنع
والامن تحت الشجر ومظاهراتها تسمع
واما المظاهره تشد الظابط يخلع
وبنات زي العسل تهتف وتدلع
وشباب رجوله وادب بيغلي ويولع
فهموا قضيه وطن .. سبحانه من ابدع

يوم الثلاث والاربع انتخاب احرار
والاتحاد مقلوب والامن في الجامعه
مرشحين اطهار
والطلبه مخنوقه و للهتاف سامعه

بيقولوا مش عايزين نعين حد
عايزين نحط بينا وبين الزور سد
احنا مشاعل نور في الليالي تقيد
احنا الي عايزين للزماله نفيد

اسكت ساكت وناضل بعيد عن الاسوار
لتموت شهيد يا صاحبي وتكون من الابرار
الامن حاصر برجاله ومدرعاته السور
والي فيكم يعتب ابوابها يروح مكسور
مهي دي الحريه يا عم سيبها تغور
هما الي هدموا الحضر وبيحولوها لبور
هما الي صادروا القلم وبيعزبوا السطور
نسيوا انك لو يوم علي الحليم تجور
استني منوا الغصب الي تفوتلوا بحور

وتقولي ليه حبك لمصر مالوا حدود
رديت وقلت حبي لمصر في الأصل مش موجود

معتز عادل
 
posted by معتزعادل at 11:41 PM | Permalink |


2 Comments:


  • At November 26, 2007 at 12:24 AM, Blogger ENAS

    صدقت القول يامعتز

    حبي لمصر في الأصل مش موجود
    حبي للبلد دي مات من يوم ما باعها الجدود
    من يوم ما باعوا القضيه ودولوا الحدود
    من يوم ما بنوا بينها وبيني سدود

    لا املك الا ان اقول لك لقد بعنا القضية بالفعل القليل القليل من يدرك

    مانحن فية الكل فى وادى والمقهورين ف

    ى وادى اخر
    لعل شعبى يعرف مانحن فية

    لعل جدودنا

    يندموا على مافعلوة بحقنا

    شبابنا حتى دلوقتى لامبالاة فى كل الوقات

    وفى كل الأزمات وفى ظل مايسمعوة لانرى

    منهم سوى مصمصة الشفاة والأستغراب

    ويبقى أنت أكيد فى مصر

    تحياتى والى الأمام دائما

     
  • At November 26, 2007 at 1:48 AM, Anonymous Anonymous

    رائع يا معتز في امل انك تكون حاجه قريب جدا ولا تستلم لنبرات الحزن التي تناديك وابتسم الي الدنيا تبتسم لك