Thursday, April 26, 2007
علي خطي بن المغيرة

اعني اغنياء مكة في عصره
كانت قريش تكسو الكعبة عاما ويكسوها وحده عاما
كانت تضيف الحجيج عاما ويضيفهم عاما
كان اذا خرج للتجارة تكفل بالمسافرين معه جميعا
باختصار يقال ان ارباحه كانت تصل الي 40 الف دينار يوميا
كما انه سيد قريش
انه الوليد بن المغيرة
له الزعامة والسلطان له المال والولدان
تتذكرون حين ذهب الي رسول الله صلي الله عليه وسلم ليفاوضه علي ترك رسالته
تذكرون كلمت الوليد
اذا كنت تريد مالا جمعنا لك الاموال حتي صرت اغنانا
واذا كنت تريد ملكا ملكناك امرنا وجعلناك علينا سلطانا

ما الفارق بان يصبح الرسول عليهم ملكا وان يصبح نبيا
لماذا قبلوا بان يكون ملكا ورفضوا الرسالة ..؟
انهم قاموا بما يقوم به راس نظامنا الان
ففي قديم الزمان قالو نعطيك ملكا بلا نبوة
اي لايريدون زعامة دينية
واليوم يقولوون لادين فس السياسة ولاسياسة بالدين
اوليس هؤلاء اصحاب النفوذ والسلطان
اوليسوا اغني اغنياء مصر من نهبها طبعا

نعم فهم من بن المغيرة تعلموا ..وعلي خطاه ساروا
الا انهم لم يعلموا او تناسوا مصير بن المغيرة

وقد يقول البعض عسي ان يخرج من ارحامهم من ينصر الاسلام كما خرج سيف الله المسلول من صلب الوليد
لكن هيهات
فوالله ان ارحام نسائهم لتعجز ان يلدن مثل خالد



فاليوم انبهكم ايها السائرون الي مصارعكم والمتسارعون الي نهايتكم
انها خطي بن المغيرة
وقد قال تعالي فيه : ذرني ومن خلقت وحيدا وجعلت له مالا ممدودا وبنين شهودا ومهدت له تمهيدا ثم يطمع ان ازيد
وها انتم يا من تسيرون علي خطاه كل يوم تطمعون في الزيادة

ايها السادة قال الله تعالي في بن المغيرة
ساصليه سقر * وما ادراك ما سقر * لاتبقي ولا تذر * لواحة للبشر * عليها تسعة عشر

فاحذروها ولا تكونوا كابي جهل اذ قال ساكفيكم انا ثمانية عشر منهم كفرا وبهتانا

فهل سيكفيكهم قوات امن نظامكم؟


الالعنة الله علي السائرين علي خطي بن المغيرة

اسلام
26-4-2007
 
posted by islam eladl at 2:44 PM | Permalink |


0 Comments: