Friday, June 22, 2007
عمرو خالد ...للدعوة أشكال اخري
كثيرا ما اثار الجدل واختلف البعض عليه ولكن كلنا نتفق انه داعيه مطور ولم يقف الي الحد الذي وجد الاخرون انفسهم مرتبطين به . خرج عمرو من عبائه الدعوه المعتاده المحصوره في الاحاديث عن الجنه والنار وبدأ في الدخول بمدخل جديد لتشويق وجزب الشباب وفي الترغيب لا الترهيب وكلمنا ان الدين يدعونا الي نهضه امتنا و كانت هذه فكره برنامجه الذي انقسم علي ثلاثة مراحل اساسيه وهو برنامج صناع الحياه . وعندما وجد الخلالفات بين الشباب في مجال عملهم لاختلاف عاداتهم وتقاليدهم واساليب تربيتهم . بل اتسع النطاق لكي يكون الخلاف بين الطوائف ,الجنسيات المختلفه وذوي الاديان المختلفه حتي تطورت فكرته لتخدم نفس مجال النهضه والتعايش تقديم برنامج دعوه للتعايش الذي يعرض الأن علي اكثر من قناه فضائيه

عمرو خالد الداعيه الاسلامي الشاب رجل احب الناس فاحبوه وكان من اسباب الحب هذا انك تشعر بانه فرد من العائله . تجد عمرو خالد في النوادي يلعب كره القدم مع الشباب و يتنزه معهم ويجالس الاطفال ويحكي لهم قصص الصحابة والانبياء بأسلوب مبسط جميل يحببهم في الاسلام ويعرفهم بشخصيات لتكون لهم قدوة ومثال في زمان اختفت فيه تلك المعاني

ولكن فوجئ مرتادي نادي الصيد من يومين بوجود حمله لوقف التدخين في نادي الصيد برعايه فريق حياه بلا تدخين وكانت الحمله تضم عدد كبير من الفنانين ولاعبي كره القدم والدعاه وعلي رأسهم عمرو خالد ومصطفي حسني وحنان ترك واقيمت مباره وديه ليدعوا من خلالها اعضاء النادي عن التوقف عن التدخين ومزاوله الرياضه وأضاف للحضور قيمه الدكتور ابراهيم الكرداني الممثل الاعلامي لمنظمه الصحه العالميه والفنانه حنان ترك وصفوه من النجوم والفانانين

والجدير بالذكر انه تم الاعلان عن قيام مسابقه للامتناع عن التدخين لمده اسبوع وسيتم بعدها اعلان نادي الصيد اول
نادي مصري خالي من التدخين

معتز عادل
22\6\2007
 
posted by معتزعادل at 2:46 AM | Permalink |


1 Comments: