Monday, December 15, 2008

الحقيقة اني اكتب هذه المقالة علي عجالة ليس ركوبا للموجة العجيبة التي انتهزها الجميع ليسب في بوش ويظهر شماتته وفرحه

ولكن دراسة لردود الافعال التي اقل ما توصف به انها ردود عجيبة

رؤيتي للسعادة الغامرة التي علت وجوه الناس لخظة ان رأو الحذاء يمر مر الكرام بجوار وجه بوش وللتعليقات الشامتع التي تلت ذلك الموقف لدرجة ان البعض يصف ما حدث بالموقف البطولي العظيم

ان هذا الايدل الي علي شئ واحد وهو مدي الهوان الذي وصلنا اليه لدرجة ان نعتبر القاء الحذاء في وجه احدهم موقف بطولي
لهذه الدرجة لم يعد لدينا مواقف بطولية نفخر بها ونعتز بها
كما قيل من قبل
اننا دائما ننظر لمضاعفات المرض لا لأصل المرض نفسه وكأن الحذاء قد حرر العراق
عذرا العراق لم يتحرر ولن يتحرر بخذاء

انما سيتحرر عندما يكون لدينا بطولات حقيقية

الحقيقة كان رد فعلي الاول
هو التأفف من هذا الموقف وان كان بوش يستحق اكثر من مجرد حذاء لكن اخلاقنا الاسلامية تأمرنا بعكس ما حدث
ورد الفعل الثاني حين بدات اقرأ التعليقات علي ماحدث
وكانت صدمة لي
لاني اكتشفت الهوان الذي وصلنا اليه الي الحد الذي نعتبر فيه القاء حذاء عمل بطولي

لا اجد ما اقول الا
انا لله وانا اليه راجعون
اسلام العدل
 
posted by islam eladl at 1:31 AM | Permalink |


0 Comments: