Thursday, October 11, 2007
من الشرطه الي الحزب الحاكم .... يا وطني لا تحزن

ما لبثنا نلتقط انفاسنا قليلا من انتهاكات الشرطه وكتائب التعذيب التي تنتهك في عرض ابناء الوطن وتنهك كرامتهم حتي وجدنا اصحاب النفوذ في الحزب الحاكم هم ابطال المسلسل الجديد او بالاحري الجزء الثاني من سلسله التعذيب
ويروي لنا بطل هذا الفاصل التعذيب روايته التي منذ اول وهله تشتم عبق التراث السينمائي وتتهاوي في ذاكرتنا قصه فيلم الزوجه الثانية وعمدة البلده المستبد الذي يجبر احد القاطنين بالبلده بتطليق زوجته حتي يتزوجها هو . قد يظن احدكم ان تلك القصص من درب خيال المؤلفين ولكن عندما تستمع الي تلك الأقول سيتبادر لك العكس تماما.
السيد حسنين السيد «٥٠ سنة ـ مهندس زراعي» في إدارة أجا الزراعية وكان قد حرر محضرا بواقعة تعذيب وقهر يحمل رقم ١٥٥٢٤ لسنة ٢٠٠٧، وطالب بتوقيع الكشف الطبي عليه بعد أن أثبت في المحضر آثار التعذيب الذي تعرض لها علي يد عمدة بلده. «صهرجت الصغري» ويدعي محمد فتحي عمير .
وتبدأ القصه من ان للمجني عليه اخ هجرت زوجته منزل الزوجيه منذ ٤ سنوات، ورفض أخاه تطليقها، فرفعت دعوي طلاق لاتزال منظورة حتي الآن
ويضيف: «منذ ٥ شهور، فوجئت بعمدة القرية ويدعي محمد فتحي عمير، يستدعيني ويطالبني بالذهاب معه إلي محكمة الأسرة، لكي أشهد لصالح زوجة أخي حتي تحصل علي الطلاق سريعا، وقال لي إنه يرغب في الزواج منها، فرفضت طلبه، وفوجئت به يتوعدني بالانتقام واعتقالي وابني الأكبر.
ويقول المجني عليه سحلا أمام كل اهالي البلده التي ذعرت من فكره الاقتراب لانقاذه من بين ايدي العمدة وكتائب تعذيبه انه في يوم الجمعه الثامن والعشرين من شهر سبتمبر فوجئ المهندس السيد حسنين السيد القصبى بعد الافطار مباشرة باقتحام عمدة القرية محمد فتحى عمير بصحبة ابن شقيقه ايمن نصر والخفير احمد عبدالقادر جندى وبعض الخفراء ومجموعه من المسجلين خطر لمنزلة ثم قاموا بسحلة وضربة وجذبة بالقوة الى خارج المنزل ولم تجدى توسلات اسرة المهندس فى شئ وتم وضع مطواة على رقبتة واخرى على جانبة وتم السير بة حتى مقر العمودية بالقرية الذى يبعد مسافة كيلو متر تقريبا ومن هول المشهد لم يستطع احد من ابناء القرية الاقتراب خوفا من الاسلحة البيضاء التى كانت فى حوذة المعتدين بالاضافة الى تهديد العمدة بالفتك بأى شخص يتدخل واقسم على ذلك "بالطلاق" وتمت مواصلة فصول التعذيب على الرجل بعد تكبيلة بالجنازير داخل مقر العمودية بالارجل والايدى والعصا الخشبية كان العمدة ممسكا بها والتى تحطمت على جسد المهندس مع ترديد العمدة لجملة "ساعتك قربت وانا حايشهم عنك من زمان"وبعد انتهاء الفاصل التعذيبى والافراج عن المهندس السيد القصبى قام بعض الاهالى باستدعاء سيارة اسعاف ولكن حالت كتيبة التعذيب دون دخولها البلدة وتوجه مباشرة الى مركز شرطة اجا وتم تحرير محضر بالواقعة يحمل رقم 15524 لسنة 2007 وقيد جنح اجا وشهد على الواقعة الخفير احمد ابراهيم ابوزيادة امام رئيس مباحث مركز اجا فتحى محمود
وجائت اقوال العمدة وفرقتة بنفى الواقعه الا ان التقرير الطبى الذى صدر من مستشفى اجا المركزى بتاريخ 30 سبتمر اثبت الاصابات المختلفة مع تعاطف العديد من ابناء القرية بالاضافة الى ارسالهم العديد من الفاكسات والشكاوى الى الجهات المعنية للتحقيق فى الامر وحمايتهم من بطش عمدة صهرجت الصغرى ...
ووتأتي معرفته بالسيده انه الحقها فى العمل بالحزب الوطنى الذى كان امينا لتنظيمة قبل الامساك بزمام العمودية ولكنة يواصل التواجد بالحزب يوميا وبدأت زوجة شقيق المعتدى علية فى اجراءات التقاضى للتطليق بمساعدة العمدة وصدرت لها احكام نفقة ولا زالت قضية التطليق فى اروقة المحاكم وفى انتظار الحكم فى 13 ديسمبر كما اكد على ان هناك قصة حب ساخنه يعرفها القاصى والدانى بين العمدة وبين هذة السيدة مع تردد شائعات عن زواجه منها بالفعل زواج ادارى ولكنه يرغب فى تطليقها من زوجها الذى أكد شقيقة عدم معرفته لمكان اختفائة منذ سنوات وانقطعت كل اتصالاتة بة
وأكد الضحية أن العمدة هدده باعتقاله وتحويل حياته إلي جحيم إذا لم يطلق شقيقة زوجته،
وقال «السيد» إن النيابة حتي الآن لم تستدع العمدة لسماع أقواله، وإن العمدة نفسه يردد في القرية جملة «أنا مسنود».

خاص بمدونه منفي
معتز عادل
 
posted by معتزعادل at 7:02 AM | Permalink |


4 Comments:


  • At October 11, 2007 at 8:01 AM, Blogger shams

    بصراحة انت بتعمل شوية خبطات صحفية رائعة بس بصراحة انا خايف عليك

     
  • At October 11, 2007 at 8:05 AM, Blogger محمود الششتاوي

    الله ينور يا ريس على الشغل

    ايوة كدة عايزين نشاط لا ينقطع

    وان شاء الله ربنا يوفقك في ما تقدم اليه

     
  • At October 14, 2007 at 2:34 PM, Blogger Desert cat

    اه ما هى البلد بقت سايبه
    كل اللى ليه سلطة ولا اللى معاه قرشين يتنطط بيهم على خلق الله
    اصبح قانون البلطجة هو السائد فى البلد دى
    وده العادى
    فاذا كان رب البيت بالدف ضارب
    حسبنا الله ونعم الوكيل

     
  • At January 17, 2008 at 6:20 AM, Blogger فراولة

    لا حول ولا قوة الا بالله ربنا يكون في عونهم
    مشكوررررر علي كتباتك الرائعة ونفسي اتعرف بيك اكتر