Friday, October 12, 2007
تكذيب لما تم نشرة بالدستور عن جمعيه صناع النهضة
كنت مازلت اشعر ببعض النعاس وانا احمل جريده الدستور في طريقي لكي أتفحص أخبارها كعادتي كل يوم وما ان وقعت عيني علي ذلك الخبر وأحسست بصاعقة تجتاح كياني ... كان ااخبر في الصفحه الاولي للجريدة بعنوان " أمن الدولة الغي دعوة " الوطني " لعمرو خالد باستاد المنصورة واعتبرها اختراقا من الأخوان للحزب " وبعد ذلك هممت لقراءة الخبر الذي ابسط ما يقال عنها من صحفي مبتدئ او احد المعاشرين للأحداث بانه خبر ضعيف صحفيا غير مبني علي الاساس التي يتبناها الميثاق الصحفي من التاكد من مصداقية الخبر وكان ذلك الخبر بكتابه علاء القهوجي مراسل الدقهليه في جريده الدستور
حيث اتهم المراسل علاء القهوجي المهندس جمال الاتربي بانتمائة الي جماعه الأخوان المسلمين
واتهم الجمعية زورا بالتعاون مع الحزب الوطني والتنسيق معه لترتيبات زياره عمرو خالد للمنصورة
واتهم الجمعية بالتعامل واختراق الاخوان المسلمين لصفوفها

أخذت ضحكا ورعبا في نفس ذات الوقت أي رجل هذا الذي يكتب خبر كهذا خبر بكل المقاييس ملفق ولا يريد منه الا خبطه صحفيه ولم يتم التأكد من المصادر او الرجوع الي اهل البيت للتأكد من صحة الخبر

مما استدعانا لمحادثه عاجله مع المهندس جمال الاتربي الذي اتشرف بان لي علاقه اخوه بيني وبينه وهو بالنسبه لي في مقام الاخ الاكبر واستفسرت عنه عن ملابسات الموقف والذي اكد لي عدم انتمئه الي جماعه الاخوان المسلمين واكد ان السياسات الداخليه للجمعيه تمنع التعامل مع الاحزاب او الجماعات
كما اكد انه لم يحدث أي تنسيق مع الحزب الوطني لدعوه الداعيه عمرو خالد او المساعده في التنظيم وان كل ما نشر علي ذلك الموقف منافي تمام للحقيقه .
وقد شرفنا بان نكون اول من يحصل علي هذا السبق بالحصول علي مستند تكذيب الخبر من الجمعيه رسميا وننفرد بنشره لكم .

وقد طلب منا المهندس جمال ان نلاقيه مع علاء القهوجي و امتنع الثاني عن اللقاء وكان المهندس جمال يريد ان يتدارك الموقف بتوضيح الأمورلصاحب الخبر وناشرة . وفي اتصال مع ابراهيم منصور تم التأكيد علي عدم صدق الخبر وتلفيقه وتم اخباره من امين عام الجمعيه ورئيسها بانه تم ارسال فاكس للجريده به نص التكذيب للخبر وطالبوا بنشره علي نفس المساحه ونفس الموقع الذي تم نشر الخبر فيه

وهذه صوره لوصل الفاكس برقم الفاكس وتاريخه وساعه ارساله

وقد تسبب هذا الخبر في العديد من الملابسات المزعجه والخسائر الماديه والنفسيه للمهندس جمال كمان اصاب كيان جمعيه صناع النهضه بقلق كبير علي مستقبل كيانها وكان لزم منا التنويه بذلك حتي لا نقع في مثل تلك الاخطاء فالصحافه الحره لا تعني تلفيق الاخبار وتسبيب الخسائر للناس بل الصحافه الحره هي نقل لواقع الشارع ونبضه


خاص بمدونة منفي
معتز عادل
أسلام العدل
 
posted by معتزعادل at 2:31 AM | Permalink |


4 Comments: